جديد الموقع
شعراء وقصائد

عواد المهداوي

غزة .. قاهرة الغزاة

29-6-2017 12:07 AM


هِيَ (غزَّةُ) الشَّمَّاءُ قاهِرةُ العِدَا 
 في بَحْرِهَا اللُّجِّيِّ يَسْتَعِرُ الرَّدَى 

وعلى مَدَى شُطْآنِهَا فَيْحُ اللَّظَى 
يَصْلَى الغُزَاةُ بِحَرِّهِ عَبْرَ المَدَى 

وعلى تُخُومِ إِبَائِهَا مِنْ جُنْدِهَا
مَنْ عَلَّمُوا التَّارِيْخَ ما مَعْنَى الفِدَا  !

مِنْ غَيْهَبِ (الأَنْفَاقِ) خَطُّوا مَجْدَهَا
 أُسْطُورَةً نُقِشَتْ هُنَاكَ لِتَخْلُدَا  

وسَمَوْا بِغَزَّةَ لِلثُّرَيَّا فَاعْتَلَتْ
بِشُمُوخِهَا في العَالَمِيْنَ الفَرْقَدَا 

كَمْ حاولَ الأَعْدَاءُ كَسْرَ صُمُودِهَا 
 لَكِنَّهَا تَأْبَى سِوَى أَنْ تَصْمُدَا 

بِالأَمْسِ .. قَدْ فَرَّ اليَهْودُ بِجَيْشِهِمْ 
 مِنْهَا ، وظَلَّ بِخِزْيِهِ مُتَقَلِّدَا !

واليَومَ .. أَذْنَابُ اليهود ِ تَحَالَفُوا
عَلَناً .. وقَدْ فَرَضُوا الحِصَارَ مُشَدَّدَا 

بالإِسْمِ هُمْ عَرَبٌ ، ولَكِنْ لَيْسَ هُمْ
إلاَّ صَهَايِنَةً ..  لِئَاماً .. حُسَّدَا 

لو  حُلِّلَتْ ( جِيْنَاتُهُمْ )  لَوَجَدتَّهُمْ
 ( مَسْخاً )  مِنَ احْفَادِ القُرُودِ تَهَوَّدَا  !!

سَتَظَلُّ غَزَّةُ خِنْجَرَاً بِنُحُورِهِمْ
 تَبْقَى ، على رَغْمِ العَبيدِ ، السَّيِّدَا 

ولَسَوفَ تَبْقَى قَلْعَةَ الأَحْرَارِ في
 وَطَنِ العُرُوبَةِ .. دَائِماً ومُؤَبَّدَا  

فاللّهُ يَنْصُرُ جُنْدَهُ  .. مهما عَلا
 ظُلْمُ الطُّغَاةِ بِأَرْضِهَا وتَمَرَّدَا  !
29-6-2017 12:07 AM
التعليق
الاسم
عنوان التعليق
البريد الالكتروني
المهنة
التعليقات
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة مؤسسة فلسطين للثقافة - © 2013