جديد الموقع
شعراء وقصائد

شعر: د.عبد السميع الأحمد

"الأقصى"

15-7-2017 1:33 PM
               

قريبٌ برغم البعد مسجدُنا الأقصى
ومنزله نبضُ القلوب وإن أقصى

بأكنافه أرضٌ لها في قلوبنا
تباريحُ وجْدٍ لا تُعدّ ولا تُحصى

مباركةٌ تلك الديار، وأهلُها
مساميح، إلا أن تنالَ بهم نقصا

أراد لهم ربُّ العباد حماية ال
بلاد ومن فيها وزادَهم حرصا

بإيمانهم لاقوا رصاص عدوهم
عرايا، وقد رصّوا صفوفهم رصا

كأنهم والموتَ صحبٌ تآلفوا
فأضحى بأبناء الأعاريب مختصا

تركناهمُ وسْط الوجار تنوشهم
كلابهمُ، والذئبُ يقنصهم قنصا

نسيناهمُ في لجة الهمّ والضنى
وقد يُنجدُ الغرقى أُصيحابُهم غوصا

أنُسلمهم والقدسَ والمسجدَ الذي
تعطّر بالمسرى، وبالصخرة اختصّا

فيا أَلمَي والقدْسُ تبكي حزينةً
ومسجدُها المأسور بالدمع قد غصّا

يدنِّس أبناء القرود ترابه
يسومونه خسْفاً ويبغونه نقصا

وشُذّاذ آفاق تنادَوا على الأذى
شريفُهمُ جانٍ وإن لم يكن لصَّا

لهم كلُّ مَنْ في الأرض حامٍ وتابعٌ
يقصُّونهم أنّى سرى ركبهم قصّا

ونحن لنا الله الذي لا يضيع مَنْ
بأعتابه ألقى الحمائل واستوصى

حكيم، إذا ما شاء يرفع أُمّةً
ويخفض أخرى، أمرُهُ الأمرُ لا يُعصى

على بابه نستودع الشام كلَّها
من المسجد الأمْويِّ للمسجد الأقصى

15-7-2017 1:33 PM
التعليق
الاسم
عنوان التعليق
البريد الالكتروني
المهنة
التعليقات
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة مؤسسة فلسطين للثقافة - © 2013