جديد الموقع
شعراء وقصائد

هاجر سليمان طه

المقدسيون ينتصرون

31-7-2017 12:18 AM
 المقدسيون ينتصرون

الله اكبرُ والجموعُ تُطيرُها
نحو السماءِ وقد تلألأ نورُها

الله اكبرُ والقلوبُ تقولُها
 قبلَ الحناجرِ والدعاءُ عبورُها

يا أيهاّ الباقون في بوّابة ال
أسباط كالشمِّ الجبالِ حضورُها

ما هزّها ريحٌ وإنْ عصفتْ بها
هوجٌ تَردّدَ في الفضاء زفيرُها

جمعوا لكم جمعا.. سيُهزمُ جمعُهم
ويُبيرُ بَيضتهم هناك مُبيرُها

يا بابَ حِطّةَ سوف يُهلكُهم لدى
عتباتِ قُدسِكَ رِجزُها وثبورُها

خذلتكمُ القُربى فيالَهوانِها 
لا.. ما احترَيتُمْ أن يهُبَّ نفيرُها

ولقد علمتمْ أنّه قد بيع من
شرف العروبةِ سيفُها وضميرُها

صمتوا.. وفي الصمتِ الذليلِ بلاغةٌ
شرحت عَوارَ الحالِ... كيف مصيرُها؟ 

خذلتكم الدنيا فلم تتزحزحوا
أفدِي جموعَكمُ الكبيرَ صغيرُها

فنساؤكم فُقنَ الرجالَ بسالةً
ورجالُكم ملأ الفضاءَ زئيرُها

يا ساحةَ الأقصى لك الشرفُ الذي
ما رامَهُ صلفُ اليهودِ وجورُها

ما دام فيكِ من الرجالِ أعزُّهم
وتذودُ عنكِ صدورُها ونحورُها

فلكِ الكرامةُ لا يُضامُ عزيزُها
ولكِ القداسةُ لا يُنالُ طَهورُها

هاجر سليمان طه
الخميس 27/7/2017                        

31-7-2017 12:18 AM
التعليق
الاسم
عنوان التعليق
البريد الالكتروني
المهنة
التعليقات
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة مؤسسة فلسطين للثقافة - © 2013